عندك قلب يبقى لازم تحب

EGP100.00

.. لَمَّا كان القلب لابد له من التعلق بمحبوب ..
كان هذا السؤال؟
هل عرفتَ الحُب..؟!
هل ذقتَ طعمه ؟!
لا لا..
لا أقصد الحُب الأول..
ولا الأخير..
أقصد الحُب الكبير؟!
ربما يقضي البعض منَّا عُمره كله دون أن يعرف المحبوب الأعظم والجميل الأوحد. »
فى كتاب « عندك قلب يبقى لازم تحب » سنأخذك فى رحلة نتعرف فيها على المحبوب الأعظم والجميل الأوحد .
————————
لماذا اختص القلب بالحب دون غيره من الأعضاء ؟!
هل القلب الذي يحب لا يعرف الكراهية؟
هل صحيح الحب أعمى؟!
ألم يقل الحديث الشريف: « حُبّك للشيء يُعمِي ويُصِم » ؟!
ألم يقل الشاعر :
فوالله ما أدري أزيدت محبة
وحُسناً على النسوان أم ليس لي عقل.
فى محاولة للإجابة على مثل هذه الأسئلة وأكثر، نبحر معاً فى طيات كتاب « عندك قلب يبقى لازم تحب »
رحلة جديدة من نوعها سوف تدعو غيرك للاشتراك فيها »
————————-
« ماذا يفعل الحب بصاحبه ؟
هل الحُب ترجمة لغريزة ؟
أم منحة أعطِيت لأناس ..؟
هل الحُب خداع ألوان كما يقول الدكتور مصطفى محمود؟
هل هو رياح عاتية تهبُّ ثم تهدأ وتسكن ..؟
هل هو « كالسعال ليس من المستطاع إخفاؤه » ؟!
هل لنا فى الحب حيلة؟
ألم يعدل رسولنا الكريم بين نسائه فى النفقة والقسمة ؟، وفى التسوية بينهن فى الحب قال:
« اللَّهمَّ هذا قَسمي فيما أملِكُ ، فلا تلُمْني فيما تملِكُ ولا أملِكُ » يعني القلب.
هل صحيح أن « عذوبة الحب كامنة فى عذابه »؟!
مَنْ لَمْ يَذُقْ ظُلْمَ الحَبيبِ كَظَلْمِهِ
حُلْواً فَقَدْ جَهِلَ الْمَحَبَّةَ وَادَّعى
هل مرور الأيام والليالي تُنسِي الحب ؟!
إِذا مَا شِئْت أَن تسلى خَلِيلًا
فَأكْثر دونه عدد اللَّيَالِي
هل يغير الحب من طبيعة الإنسان وسلوكه؟
هل هو جَنّة كما يقال؟!
تعالَ بنا نغوص فى أعماق كتاب « عندك قلب يبقى لازم تحب » لنجيب على كل هذا وأكثر. »

Additional information

المؤلف

فوزى عطية الزيبق

نوع الغلاف

غلاف عادي

عدد الصفحات

222

حجم الكتاب

حجم عادي 14*20

الناشر

مؤسسة الكاتب العربي

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “عندك قلب يبقى لازم تحب”

Your email address will not be published. Required fields are marked *